فيديو صولة الأنصار في كرم القواديس عن ولاية سيناء والخلافة الإسلامية

البعض يتصور أن داعش (وتوابعها في سيناء) صناعة امريكية او اسرائيلية أعتقادا بأنه ليس من المعقول ان تكون هذه جماعات تعمل تحت راية الإسلام دين الرحمة والسلام الذي يؤمنون به.

البعض الآخر يرى في داعش (وأخواتها) انها الطريق إلى حلم الخلافة الإسلامية ويتمنى انتصارها وتوسعها في غزو البلاد والعباد شرقا وغربا.

أخرون وخاصة من النشطاء المؤيدين للدولة المدنية ورافضي الإسلام السياسي والحكم العسكري (ولو من خلف ستار) يعتقدون أن ما يحدث في سيناء هو أحد ادوات الحاكم للتخويف والهاء الناس بعيدا عن البطش السياسي أو لتبريره.

كل مجموعة تعتقد في الرأي “المريح لها” أو المتفق مع توجهاتها السياسية أو ما تتمنى أن يكون الحقيقة ومع أختلاف الأراء حول الوضع في سيناء حتى الآن لم نجد تقارير اعلامية مهنية ومحايدة وموثقة لمحاولة فهم حقيقة الوضع هناك. ومن حاول القيام بذلك – الباحث الصحفي إسماعيل الأسكندراني – تم اعتقاله تحت مسمى الحبس الاحتياطي.